كيبوبمال و أعمالمشاهير

لاي من EXO أنهى عقده مع شركة سامسونغ للألكترونيات كونها لا تتبع سياسة الصين الواحدة

في ضوء العديد من الخلافات حول العلامات التجارية الأجنبية التي لا تلتزم بـ “سياسة الصين الواحدة” أنهى لاي عقده مع شركة سامسونغ للألكترونيات.

في الصين مؤخرًا، تخضع الشركات الأجنبية لتدقيقٍ معين على الطريقة التي تصف بها هذه الشركات الصين وأقاليمها. يأتي هذا وسط تصاعد التوتر السياسي بين الصين وهونغ كونغ بسبب المخاوف من محاولات الصين المتصورة لزيادة نفوذها في هونغ كونغ. وبالفعل تم الإبلاغ عن أن بعض الأشخاص في الصين قاموا بتفتيش مواقع لشركات عالمية مثل العلامات التجارية الشهيرة والخاصة بالأزياء لمعرفة كيف يصفون مناطق مثل تايوان، هونغ كونغ وماكاو للتأكد أنه تم تمثيلهم كجزءٍ من الصين وليس إعتبارها كيانات منفصلة.

وبالفعل حدثت الكثير من المشاكل للعلامات التجارية التي تملك أي منتجات تصف أن هونغ كونغ وماكاو أقاليم مستقلة وليست جزءًا من الصين، والعديد من الممثلين والمشاهير قد أنهوا عقودهم مع تلك العلامات التجارية.

من هذه الشركات التي تتعرض لانتقادات شديدة لتصويرها هونغ كونغ كدولة مستقلة، هي العلامة التجارية للأزياء Calvin Klein، والذي يعتبر لاي عارض رسمي لها، وقد تعرض لانتقادات بسبب استمرار عقده مع الشركة.

في 13 أغسطس، أكد استديو لاي عبر تصريح رسمي عبر الويبو أنهم قد بحثوا في جميع العلامات التجارية التي يملك لاي عقدًا معها. وقد قيل إنه بما أن شركة سامسونغ للألكترونيات لا تلتزم بـ “سياسة الصين الواحدة”، فقد أنهى عقده مع الشركة.

حيث عبر البيان:
“سامسونغ للألكترونيات، الذي يعتبر لاي عارضًا لها، لديه تعريفات غير واضحة للبلد والمنطقة على موقعه العالمي الرسمي”.

وجاء البيان الرسمي ليصف أنه عندما يرحبون بالشركاء الذين يتبعون “سياسة الصين الواحدة”، فإنهم يرفضون أي من الشركات التي تملك موقف أو مواقفًا غامضة عندما يتعلق الأمر بنزاهة سيادة الصين وأرضها. ثم أعلنوا أنه تم إنهاء عقد لاي مع العلامة التجارية للهواتف الذكية، سامسونغ.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق